Feeds:
Posts
Comments

Archive for the ‘اشياء نخجل منها’ Category

d8a8d988d8b4-d988d8a7d984d8add8b0d8a7d8a12

أن يزور الرئيس الأمريكي المغادر أبواب الرئاسة الأمريكية
العراق شيء اعتدنا عليه من اجل أن يعزز فتوحاته ويذكرنا
بأمجاده الفاشلة , أن يشاهد العالم اجمع الإهانة التي تلقاها
بوش بمنظر كاريكاتوري مُضحِك هو الحدث الذي سوف يفتح
رشاش التساؤلات في العالم اجمع عن الغضب الذي
اختزله “مُنتظر” في أحذيته الذهبية ,,, التعبير عن رفض
الاحتلال الأمريكي للعراق جاء من “منتظر” على طريقة تتناسب
مع تصرفات بوش الرعناء ….السؤال الذي يقطر حيرة
ما مصير “مُنتظر ” ؟؟
من وجهة نظري ان تصرف “منتظر” لم يكن رد فعل عرضي
بل أراد ان يرسل رسالة للعالم اجمع كرمز لرفض الأمريكان
على ارض العراق … نعم تصرف “منتظر” غير حضاري ولا
نؤيده , ولكن إدارة بوش لم تترك سبيل لـ التعامل معها بتحضر.
لكَ الله يا “منتظر”

Advertisements

Read Full Post »

لم يكن الملل من المسلسلات التلفزيونية

في شهر رمضان هذا العام لأنها أتت اغلبها

 دون المستوى, مع أنني لست من المتابعين

للدراما العربية كثيرا , ولكن لأن شهر رمضان واكب

إجازة هذه السنة حسّن أمزجة الكثيرين ,لذلك

 لم يكن هناك ضغوط دراسية يهرب الطالب

منها إلى التلفزيون فيتابع أي برنامج

 أو مسلسل موجود, أيضا شريحة المتابعين

 طوال السنة لبعض المسلسلات الأمريكية ,ذات الحبكة

 الدرامية القوية والحوار, الذكي المقنع ,والإخراج

الذي اقل ما يقال عنه ممتاز , أصبح لديهم معيار يقيّمون

ويقارنون من خلاله بين البدائل المتاحة أمامهم , فمن

 تابع مسلسل “ LOST” من الجزء الأول حتى الرابع

بحلقاته المدهشة والشخصيات المختلفة والمتنوعة

 بتنوع البشر , أيضا  مسلسل ” prison break وقصته

العبقرية التي تخرج بنا عن نطاق الحياة اليومية إلى حياة

السجن والجريمة والإنسان بتفاصيله الذكية , ومطامعه

 البشعة, أو حتى  مسلسل ”  SCRUBSالذي يصف

الحياة اليومية للأطباء والتحديات التي تواجههم بطابع

 كوميدي يجبرك أن تتابعه من البداية

حتى النهاية بلا أي ملل , من يتابع مثل هذه المسلسلات

الرائعة ,لن يستطيع أن يهضم أو يقتنع بما يُقدّم على

شاشات قنواتنا العربية التي باتت مُخجِلة كما وكيفا,

حديثي هنا ليس تعظيما “للرجل الأبيض“ولا احمل

 عقدة الأجنبي” , ولكني اتسائل إلى متى  لا تُحترم

 عقلية المشاهد العربي,إلى متى نبدأ من حيث بدأ الأقدمون ,

 وليس من حيث انتهى الآخرون , غياب الدراسات الفنية,

والإعلامية, وبحوث التسويق , وعدم الوعي

والإدراك بأهمية المشاهد كـ ” عميل” دائم والبحث

عن ربح مادي سريع مما يجعل العملية الإنتاجية تتم

 بمصانع “العجلة ” و ” مشي حالك” أدت إلى فقدان

المصداقية بما يتم عرضة علينا, وبتنا نحن المشاهدين

نحس بالألم النفسي عندما نضغط على أزرار الريموت ,

 فليس هناك ما يشجّع على المشاهدة إلا بعض البرامج

التوعوية والدينية , ولي وقفة هنا مع برنامج يُعرض في

قناة ” MBC” للشاب الرائع أ.احمد الشقيري بعنوان

“خواطر” هذا البرنامج خفيف توعوي واقعي جدا

ويعطيني إحساس بأن شبابنا لازالو بخير أ.احمد من الشباب

الفاعل المتحمس بهدوء , محدد لأهدافه ويتحرك بتشعب

في القلوب وفي المجتمع , اثبت مصداقيته وتوازنه كشاب

مسلم واعي مثقف , استهدف قلوبنا وعقولنا بأسلوبه

البسيط , ومواضيعه التي تمس المجتمع مباشرة, تحية

لأحمد ولكل شاب وشابه مثل احمد.

Read Full Post »

                                                                

بخطوات خفيفة راقصة وقفت على شرفات

 دفء قلوب متعبة وبسيطة,  أناس

 اشعر بهم ويشعرون بي , يعجبني عالمهم

 الأبيض النقي , وكأنهم يسبحون في بحيرة

 زرقاء مكسّوة زنابق بيضاء كـ ـبياض سريرتهم ,

 أتأمل في وجوههم الموفورة بـ حُسن الرِضا ,

ولكنهم غالبا ما تجتاحهم أزمة من ربو اجتماعي,

تهدد قلوبهم المكسوة بأعشاب القناعة المخُضّرة,

وتنصب لهم مشنقة على الجدول الأخلاقي ,

وكأنهم وباء فتّاك, مَـا بال بعض البشر مُغرَقيِن

باحتقار الآخر , أين هي النفس الصديقة الغير

متشنجة في تعاملها مع البشر المختلفين ,

وكأنهم عبئا يثقل كاهل الوجود بوجودهم ,

وكالعصارة التي ترسبت في قاع الذهن الموبوء

بموازين وقناعات متخلفة منذ زمن القاطرة البخارية,

لماذا لا نتعامل مع بعضنا باسترخاء عفوي بعيدا

عن التشنج والعنجهية الغير مبررة, قواميسنا

العقلية بحاجة إلى غربلة وتجديد , الزمن يجذبنا

للأمام , يغيرنا بغفلة منا ولكن عقولنا الواعية تستهجن

ان تتنازل عن كبريائها المرسوم على لوحة  المجتمع

والمظهر الاجتماعي اللامع حد الصقل,

لن أطارد إجابات , بل سوف أطارد عقليات تُفرق بين

بني البشر المتساوون في الرغبات والنزعات والتفكير

ولكن قسطهم من متاع الدنيا قليل , لماذا لا نستطيع

الوقوف في وجه هذا الربو الاجتماعي المثير للاشمئزاز,

هل نحتاج للقاح اجتماعي ؟  فالإنسان من شمال الأرض

حتى جنوبها هو الإنسان “فكرته واحدة “, إذن لماذا نقسو

على بعضنا ونتجاهل صوت الحياة فينا , لـ نُيمًم وجوهنا

شطر الفطرة الإنسانية, لنستنشق أكسجين الحياة النقي

بعيدا عن النظر لبعضنا بدونية , وبعيدا عن الأوراق

والكتابة والحروف , لنمارس الإنسانية بكل مافيها

من عفوية فطرية,وتفاصيل جميلة ولفتات بريئة

لتشرح لنا الإنسان كما هو بلا أقنعة, ولنبحر في

الآخر ونكتشفه كماهو ,  فلنا نفس القلوب ,

ولون دم واحد,وقد تكون قلوب من ننظر لهم

 بدونية لأسباب ظاهرية اكثر حرارة وعاطفة

 من قلوبنا الباردة كثلاجة الموتى.

 

 

Read Full Post »

 

الأقلية في أي مجتمع  يتحركون

على حافة الحياة باتجاه أي شيء,

مكافحين لبث القوة في ضعفهم حتى

 يستمرون , أو أنهم يندسون في ثنايا

 ثوب المجتمع , لترخى همتهم سدولها

 على  أفق الحياة ,ولأن العيب الاجتماعي

يدفعنا إلى ظلم الكثير من الفئات وبالذات

التي ليس لها حول أو قوة إلا لأنها خُلقت

وهي تحمل تاء تأنيث , ولأنها “عيب” تعيش

 حياة قنوعة بعيدة عن عالم البشر الضاجين

 بالحرية والمتع بمراحل كثيرة , وعند تحركها

 لتأكيد إنسانيتها تنهال عليها لعنات غامضة,

هي الفتنة,هي الشيطان , وهي الخطيئة السوداء,

التي لا يحق لها تخليد بشريتها كا الآخرين,

وتحت رواق شمس الحياة تتجلى قائمة

بممنوعات صنعها من لهُ مصلحة ليَدوم

هذا الرِقّ في قلوب لا ينمو فيها الا العوسج,

لن افتح صفحة من بياض ياسمين , بل

سأفتحها من قلوب تنزف بإحساس الجور,

والظلم , في حين أن هناك من يأتي من الطرف

الآخر لنهر الإنسانية الحُرّة العَظيمة,

 ليتَشدق بالحقوق, والعدل والرحمة ,

 والكرامة الإنسانية المفقودة , وهو أول

مقص رقيب يقص حقوق فئة لم تطلب الا

أن تعامل بإنسانية , ايّنا المنافق يا بشر ..؟

Read Full Post »

 

يطلق الضحك ما سماه

“مورمان كزن” في كتبه

ومقالاته “الطبيب داخلنا” , هو حالة كلاسيكية

 من المعالجة الذاتية ’ ترتفع بنا حتى أعلى قمة

هرم السيطرة الايجابية على ضغوطنا اليومية ,

نحن لسنا محصنين من هموم ومشاكل الحياة

المتتابعة المتحركة كعجلات قطار هادر نحو

شرق المفاجآت والتعب ,ولكن الضحك يمهد

الطريق لابتكار مجتمع أكبر إنسانية, مجتمع

فيه من الراحة والتسامح الشيء الكثير,

أحيانا تحفزنا الوجوه الضاحكة لنكون

شجعان إلى درجة البطولة , عندما تغيب

 الضحكة عن محيّانا , نصبح كالسفن

 المحملة فوق طاقتها فتميل بنا الهموم

 والأوجاع لتغرقنا  في بحر الألـــم,

إذن لنعمل عملية حماية لمخزوننا

النفسي , ولـ نقرر أن نضحك  ,

فكلما كنا أشخاصٌ ضاحكين , كلما فكر

الآخرون أننا رائعون , ألا ترغب أن تصبح

شخص رائع , إذن أرجوك اضحك..!!

Read Full Post »

مع أنني لا افقه شيئا في حياكة الملابس

 إلا أنني تعلمت حياكة الكلمات , من أصعب

 الأمور أن  تهاجر الكلمات طلبا لفضاء آخر

 أكثر اتساعا لها ,لتنثر على مسامع الأوراق

 شيئا مختلفا ,مثيرا , عالمٌ من التساؤلات

المحظورة, والمواضيع المغلقة,مرتكزة على

 خاصرة الأفهام الشاسعة حد الأفق,

  لتنير كهوف العقول المظلمة بالمسلمات ,

 ولأعض على نواجذ الحصار العقلي لأستوضح

 ما حولي , سوف ارتشف الصبر مع

أول دمعة من مداد حبري على الورق ,

 ولن اسمح لأفكاري أن تـ تيبس كأعشاب

الصحراء ,بل سـ تهطل كلماتي وأفكاري

 كـ مطر مدرار على أوراق البشر,

المنغمسين بملذات دوائر النقد,

 

.

Read Full Post »